Sunday, October 14, 2007

انتظـــــار





دقات الساعة .... اختلطت بدقات قلبي وأنا في انتظار



سيأتي الآن .. سيطرق الباب ... لا لا انه لازال يملك مفتاحه



هل حقا لازال معه ؟



تمر الدقائق وكأنها سنوات ... ثقيلة ثقل الجبال



لا يجمعنا موعد باللـقاء ... فماذا انتظر ؟



هل قال لي سأعــــود ؟ ... لا أتذكر شيئا من كلماته ... صرخاته






!!..ولكني في انتظـــــــــار









هنا جلسنا سويا افترشت من عشب صدره وسادة اسلمت لها جبيني



هنا تخللت أصابعه شعري ... لتترك آثارها للهواء القادم عبر نافذتي ليستقر بها



...أسمع صوته ... يهمس ... بشوق



همساته كم اشعلت نيران ثلوج غطت قلبي منذ ازمان بعيدة



..ذابت الثلوج بين يديه



..ونهل من عذوبة الحب ... مايرويه



فهل يرضيه ...؟؟



أتساءل هل .. وهل ... وهل






!!.. ولا زلت في انتظــــار









أتعلم كم من الوقت مضى ..؟؟ وانا في انتظار .. ؟؟



لقد صنعت ساعة لعالمي



فيها الساعة بألف ساعة



والساعة تمضي في ربع ساعة



لا أريد ان ينقضي يومي دون أن تأتي



.منذ ان رحلت وانا هنا



اشعل كل يوم احدى سجائرك



اشتم بها عطر انفاسك



احرق بها ثوان مرت في غيابك



لم يتبقى في زمني الكثير



وقد احرقت كل الثوان .. سحقت كل الدقائق ... دمرت باقي الأحلام



دقات الساعة



الآن



الآن



الآن



اقف خلف الباب .. ارتعد من صخب الصمت



احتضن جسدي بيدي



اغمضت عيني



أراك



ولا اسمعك



أشتم عطرك بالمكان



نسمة هواء رقيقة ظالمة ... تحمل كل الذكريات



أتت للحظات



وفارقت بهدوء مخيف



وساد الصمت من جديد



لتقطعه دقات العذاب



دقات ساعة ملت الانتظار



وما كان بيديها الاختيار



..أما انا فلا أزال هنا






!!..في انتظــــــــــــــــــار








2 comments:

mycore said...

الا نظار من أصعب الاشياء
والاصعب عندما تنتظر شيئا تعلم جيدا أنه لن ياتى



لقد صنعت ساعة لعالمي


فيها الساعة بألف ساعة


من أفضل الجمل إللى عجبتنى
وفى جملة كانت جميلةاوى سمعتها فى فيلم (The Shawshank Redemption)
(وداعا شاوشانك)
بتقول (إما أن تنشغل بالحياة أو تنشغل بالموت لكن مهما كنت تفعل فلا تجعلهم ينزعوه من داخلك .. الامل)
وأنصح بمشاهدة هذا الفيام لانه تانى أفضل سيناريو على مستوى العالم
محمد شعبان

The Queen said...

mycore

بشكرك على زيارة المدونة
وعلى الدعوة لمشاهدة الفيلم وان شاء الله اشوفه

الانتظار كلحظات الإحتضار

تحياتي