Friday, December 7, 2007

تناقضات رجل


المرأة منذ قديم الأزل هي مرآة الرجل ، ينظر إليها فيرى نفسه داخله وخارجه
تعكس جمال نفسه او قبحها ، يهندم نفسه في أعينها ويستمد قوته ورجولته من ضعفها الأنثوي وخجلها وعفة إحساسها
تهتم المرأة بشؤون الرجل كافة ، فهي المسؤولة الأولى عن حسن مظهره عن تهذيب اخلاقه ومعاملته مع الآخرين .
بين احضانها يلقي همومه .. تغسل دموعها فظاظته التي ربما آذاها بها .. تداوي نفسها .. لا تحمله أعباء بل تحملها بمفردها بما يفوق قدراتها لينعم هو بالراحة .
تسعى للمثالية والكمال لترضيه ولكن هل يرضى ؟؟

سأتحدث عن الرجل الشرقي عامة والرجل المصري خاصة
يعاني الرجل الشرقي من التناقض في ما يطلبه من المرأة
فنجده يطالبها بان تكون كل نساء العالم وإذا ما فعلت اتهمها بما تكره !
فماذا يريد الرجل ؟

من الحكمة - بعد الدين طبعا – أن تكون الزوجة كاملة متكاملة – والكمال لله وحده – في عيون زوجها وأن تكون بحق امامه في كل حين بكل نساء العالم على مختلف أشكالهن ، فهي الأم في حنانها والزوجة في وفائها والعاقلة المتزنة التي يستشيرها ويسترشد برأيها وهي الحبيبة في رقتها والعشيقة في دلالها والمربية في حزمها وحكمتها و .. و
..
قد تنتبه المرأة لهذه النقطة المحورية في حياتها الزوجية وتسعى لتكون كل هؤلاء وقد يطلب ذلك الزوج بشكل غير مباشر كإبداء إعجابه بغيرها كقوله : يعجبني ثقافة تلك .. أحب المرأة التي صفتها كذا ..
فتبدأ الزوجة في تعلم او دخول ذلك المجال الذي يعجب الزوج لكي لا يكن بها نقص من وجهة نظر زوجها وهنا يأتي التناقض
يرفض الزوج مبادرة زوجته لإشباع رغبة عنده – وهي اعجابه بأخرى – وربما استنكر عليها ذات الفعل الذي كان منذ قليل يمدحه في اخرى

فهل يعجب الرجل بتفوق انثى غير زوجته لانه يغار من تفوقها عليه ؟
أم أنه يعجب بجرأة أخرى ولكن لا يريد لإمراته أن تكون مثلها لان ذلك سيجذب الانظار إليها وتتحول عنه ؟

حاول بعض الرجال التغلب على هذه الحالة – حالة التناقض – بافساح المجال لزوجته لتكن مثل ما يعجبه من النساء ولكنه سرعان ما يشعر بانه فرط في جزء من كرامته وما كان له أن يوافق على ذلك وتصطدم الزوجة برفض الزوج بعد موافقته
:الرجال هم فقط من يستطيعون الإجابة عن هذا التساؤل ولكن من وجهة نظري سأطرح ما توصلت إليه
الرجل الشرقي يرى دائما في ظهوره هو كقائد اكتمالا لرجولته وان تفوق المرأة عليه في أي مجال هو إهانة له ولرجولته فيحرص دائما على جعلها في الظل او تابعة له ولأفكاره فقط ليحافظ على تفوقه دون منافسة .

الرجل الشرقي متمسك بعادات وتقاليد ربما أصبحت لا تناسب عصره ولكنه برغم كامل رجولته لا يستطيع ان يحطمها ويفضل تحطيم بعضا او كل طموح زوجته ولا يتعرض لأي لوم من فرد في مجتمعه .

ولا أنسى في نهاية حديثي أن أذكر بأن هنالك رجال شرقيون لا ينظرون للمرأة بهذا الشكل اطلاقا وعلى العكس يفتخر بكون امرأته تغنيه عن النظر لسائر النساء وفي الوقت ذاته يحبها حبا عظيما ويغار عليها ويحميها ويحفظها من عيون الجميع ، وهذا الذي تغلب على معتقدات بالية سيكون الرجل الذي يستحق لقب الرجال فالرجل ليس بكبته لزوجته ، الرجل سيبقى الرجل وإن نافسته ألف أنثى .. والأنثى ستبقى جزءً منه مهما علا شأنها .

27 comments:

Desert cat said...

حبيبتى المتعارف عليه ان المرأة والرجل جزأين مكملين لبعض
لكنا عادتنا كشرقيين لا تسمح للمرأة ان تكون اعلى من زوجها منصبا
ولو حصل يكدرها فى عيشتها علشان برضه تفضل تحس ان هو الراجل
طبعا الامور دى راعه لجهل وعادات وتقاليد ظلمت المراة وجعلتها داخل اطار محدد
الراجل مسموح له كل حاجه
انما انتى بنت او امراة غير مسموح لك
وده هو الجهل والتخلف بعينه
تحياتى لطرحك الواقعى
دمتى بكل حب

The Queen said...

desert cat

أتفق معكِ ان السبب الاول هو العادات والتقاليد البالية التي تهدم ولا تسمح بالتقدم
اتمنى ان يدرك الرجل الشرقي ذلك

أسعدني حضورك عزيزتي

فرنسا هانم said...

ازيك يا احلى ملكه
الراجل الشرقى او الغربى
كل ولاد ادم
مش عاجبهم زوجاتهم
حتى لو اظهر الرجل خلاف ذلك
لان من طبيعه الانسان البحث عما لا يملكه
والتهافت عليه
اما ما ملكه فلا يتهافت عليه
ولكل قاعده شواذ

no chance said...

شوفى
اولا مصطلح الرجل الشرقى اصلا فيه جزء كبير غلط لى بقى اقولك
فى فرق كبير بين الراجل فى اوربا والغرب والراجل الشرقى او المسلم زى مثلا لو واحد زوجته خرجت بشعرها الناس تقول عليه مش راجل امال فى اوربا اللى بيخرجو معريين شعرهم وجسمهم كمان
دى نقطة بسيطة توضحلك ان احنا فاهمين حتة غلط وكل لما نسمع كلمة راجل شرقى نفتكر الجهل والهمجية وانه بيتطاول على مراته باى شكل مع اننا لو بصينا بعقل شوية هنلاقى ان الراجل الشرقى طبيعى جدا هو غيور جدا عنده حب تملك لانه هو كمان بيكون مملوك لزوجته اصلا بعكس الراجل الغرب اللى بيقابل صاحباته ويبوسهم ويخرج معاهم طبعا دى نقطة الناس مش واخدة بالها منها
كمان الراجل الشرقى لى عيوبه
هو اصلا اى الفرق بينه وبين اى راجل غربى ان ده فى دين بيقوله متخرجش مراتك بلبس خليع ومينفعش مراتك تصاحب رجالة وكل الحاجات دى
يبقى احنا لما نيجى نقول عيوب لازم نتكلم بشكل طبيعى مش بشكل اندهاش واستغراب اوك؟
وبخصوص العيوب اللى انتى قولتيها هى صح كلها مليوون فى الميةزى عقدة النقص وانه يكون كل حاجة ويمحى شخصيتها ولو كل راجل بص لمراته على انها لها حقوق وعليها واجبات زيه هنتغير لان المراة دى هى الام والزوجة والاخت والبنت نص المجتمع انا طولت بس الموضوع دة بالذات كان لازم اتكلم فيه
تحاااااااااااااااااااتى

mycore said...

بصى ياملكة
أولا ماينفعش نقارن بين الرجل والمراة اصلا لأن ده يعتبر ضعف فى اللغة تقدرى تقولى كده زى مقارنة البطيخ مع الفشار
تانى حاجة وبصراحة كده معجبنيش كلامك وإنتى بتكررى جملة الرجل الشرقى كتير لأن دى بتحسسنى إن الرجل الشرقى ده كائن من المريخ مثلا وممنوع الاقتراب أو التصوير

تالت حاجة أحب أقولها إن عمر الراجل ما هيبقى حامل ولا الست هتدخل الجيش يعنى بإختصار لكل عنصر مهامه الخاصة ويجب على الطرف الاخر إنه يحترم ويقدر ده كويس لأن ببساطة لا يمكن الراجل يقوم بمهام الست ولا الست تقوم بمهام الراجل يبقى كل إنسان
(إنسان واخدين بالكم؟)
يركز فى مهامه ويثبت كفاءة عشان التانى يغير منه ويحاول يبقى أحسن
معلش أنا يمكن أكون بعدت ع الموضوع شوية
أه كنت هنسى
بالنسبة لحكاية إن الزوج دايما يحب إن زوجته تغنيه عن كل نساء العالم فده كده بصراحة خيال علمى بحت لأن ببساطة الراجل أكيد مش بيحب كل نساء العالم طبعا وبعدين ده كمان بينطبق على المرأة يعنى لما الزوج يلاحظ إنها بتحب حاجة معينة بيحاول دايما يكون هو الحاجة دى
هى الحكاية من الاخر توافق فى التفكير عشان ماحدش منهم يتعب التانى
وعلى رأى المثل
(كله بالخناق إلا الجواز بالخناق برضو)
ههههههههه



تحياتى ليكى


محمد شعبان

The Queen said...

فرنسا هانم

رايك مختصر ومفيد وهو فعلا كده بس يمكن مع المراة بيختل فالأمر شوية لانها عارفة لو قصرت الراجل هيدور على غيرها عشان كده دايما بتبحث عن رضاه حتى لو هو مهتمش برضاها

نورتيني

The Queen said...

no chance

يا اخي الفاضل انت قلت توضيح في البداية طبع مشكور عليه بس مش هعتبره موجه ليا لاني لا اختلف معك في اختلاف طبيعة الرجل المسلم الشرقي عن الرجل الغربي ولم اطالب بان يتشبه به فيما ذكرت وكذلك لم أقصد الجهل والرجعية بذكر كلمة الرجل الشرقي .. فكلامك موجه لمن فهم هذا بطريق الخطأ

النقطة الثانية هي الفقرة الاخيرة في حديثك التي تدل انك متفق معي ان موضوع النقاش موجود بالفعل بالرجل الشرقي ولم أتجنى عليه .. طبعا مع وجود شواذ للقاعدة ولكني أتحدث عن العامة والغالب وأطالب الرجال الشرقيون بتفسير لماذا يحدث هذا ولكن قد يمنعهم أيضا الخجل والتقاليد ان يعترف أحدهم بانه يفعل هذا او حتى يعرف من يتصرف كذلك !! وبهذا لن نصل لحل لمشاكلنا أبدا

منور المدونة والمدونات اللي جنبنا وفي انتظارك قريبا

تحياتي لك

The Queen said...

my core

بص يا كبير

أنا أولا مش بقارن هنا بين الرجل والمرأة

تاني حاجة أنا بتكلم عن الرجل الشرقي فعلا بس الكلمة دي بتجيب حساسية للرجالة انا عارفة وكل واحد بياخدها بمحمل وحش وأحيانا بياخده تفكيره انها شتيمة لا سمح الله !! مع انها مفخرة ليه ولأي إمراة شرقية

تالت حاجة أنا مش من اللي بيطالبوا ان الستات ينزلوا يشتغلوا والرجالة يبقوا الدكتور محمود- ما علينا -لا خالص ولا كلامي بيقول كده اصلا ومش بختلف معاك في لفظ " انسان" بل بالعكس لو قريت موضوعي تاني هتلاقيني بطالب ان الرجل يعامل المرأة على انها انسان ولا ينظر لها على كونها امرأة وعليه ان يهدر حقوقها او ان يكبت رغباتها فقط ليبقى هو سيد الكلمة

الفقرة الاخيرة بختلف معاك في جزء مهم جداااااااا مين قالك يا اخي الفاضل ان الزوجة لو نطقت بكلمة من اللي جوزها ممكن يقولهم قدامها عادي كده بكل بساطة زي " بتعجبني فلانة واللا علانة " يومها هيعدي على خير ؟؟
تتخيل زوجة بتقول لزوجها انا بيعجبني فلان ؟؟ يا نهار اسود !! دي تموت في ساعتها مش تقولي يحاول يعمل اللي بيعجبها والصراحة لو معملش كده ميبقاش راجل ..سوري يعني
لكن ممكن تلمح له بدون تجريح او احراج عن اللي هي عيزاه يبقى فيه هو مش تقوله ابقى زي فلان
اللي بطالب بيه ان هو كمان ميجرحش مشاعرها بكلمة زي دي ولو حب حاجة ييقول لمراته عليها او يلمح لها ويديها الفرصة انها تكون ده

الراجل فعلا بيحب يشوف مراته كل نساء العام مش خيال علمي ولا حاجة .. ده حقيقة وأكشن كمان لانه لو ملقاش فيها حاجة هو عايزها هيفضل يدور عليها بره ويحس ان في في نساء العالم واحده احسن من مراته ولما يلاقيها هيتجوزها

لما تتجوز لنا لقاء آخر وأكيد رأيك هيتغير 180 درجة بس ياترى هتقدر تيجي هنا وتقوله واللا .......

الجواز مش بالخناااااق يا عم
الجواز اتفاق وبعدين خناق ههههههه

نورت يا محمد

أبوسويلم said...

المشكلة من وجهة نظرى مش ان الرجل هيغير من زوجته لو لقاها بقت اكثر ثقافة
ليه ما نحبهاش ان الرجل مش بيحب ان زوجته بتبقى عاوزة تقلد اى واحدة لمجرد ان زوجها شاف فيها حاجة عجبته
كل واحدة ولها شخصيته المستقلة وعمر ما فى واحدة هتبقى زى كل الستات
صحيح انا اتمنى كل الخير لزوجتى وانها تكون احسن واحدة فى الدنيالكن لا اقبل تقليدها لغيرها لمجرد ان شىء اعجبنى فى غيرها
لان الواحد بيحب الست زى ما هى مش زى ما غيرها بتكون
ده رايى ومنتظر تحليلك يا كوين

Dr. Diaa Elnaggar said...

اسمحي لي أكتب لك جملتين تلخصان مشكلة المرأة في عالمنا الشرقي المسلم:

أولا: الدين صنعة رجال

هل ترضى المرأة نفسها - ناهيك عن الرجل - بإمامة المرأة في الصلاة وغير الصلاة؟ النقاش الذي دار حول هذه القضية يظهر لك أن التناقض يخص الطرفين، الرجل والمرأة على حد سواء، ويخص بعضا من التشريعات التي وضعها رجال الدين في حق النساء، كده بصراحة شديدة جدا، وبالرغم من كثير من التجميل لهذه الحقيقة المرة الذي نمارسه وما هو إلا خداع للنفس !!!!!!!!!!0

ثانيا: المرأة الشرقية المسلمة جاهزة وراضية باللاستعمار على يد الرجل

لا زلت اتذكر حديثي مع طالبات لي في الكلية مرة، وكيف قالت لي احداهن:

متزعلش مني يا دكتور، بس أنا شخصيا محبش ارتبط بواحد زيك!

فسألتها مندهشا: ليه؟

فقالت لي: أصلك مش راجل بشكل كافي


فكروا فيها بالراحة ! 0

عميق تحياتي

ضياء

The Queen said...

أبو سويلم

بحترم رأيك جدا انت تناولت جزء مهم وهو الحفاظ على الهوية .. وده مهم جدا طبعا وأكيد الزوج مش هيبقى سعيد وهو حاسس إنه بيتعامل مع شخصية غير مراته وإنها متقمصة شخصية واحدة تانية
بس كمان الزوجة متحبش أبدا ان زوجها يعجب بغيرها

ليه ما تكتسبش الصفة اللي زوجها حبها في واحدة تانية عشان ميبصش لغيرها وفي نفس الوقت تطبقها بطريقتها هي

وبعدين انت كرجل تحب تكون زوجتك ينقصها شئ انت عايزة وتاخده من غيرها ولو بالاعجاب حتى او النظر واللا زوجتك تكون فيها كل اللي بتتمناه وتسعى لرضاك؟

شكرا ليك يا ابو سويلم على رايك ومشاركتك اللي بعتز بيها

نورتني

The Queen said...

د.ضياء

أولا أهلا بيك في زيارتك الاولى للمملكة ويارب نشوفك دايما

انا مفهمتش قصدك من النقطة الاولى لو ممكن حضرتك توضح لي أكتر قصدك ..أكن شاكرة

النقطة التانية انا معاك ان في كتير من الزوجات يشجعن الرجال على استعبادهن
وبيساعد على كده رغبة الرجل من الأول في انه يعاملها كده
والعدل والحكمة لا بيقولوا ان الست ترضى بده ولا كمان انها متعملش اعتبار للراجل .. ديننا بيقول ان الزواج مودة ورحمة
يعني لو الزوج راعى ربنا في معاملته مع زوجته وهي كمان عرفت انه راجل وهي ست حياتهم هتكون مستقرة جداااا

سؤالي لحضرتك : ليه الطالبة قالت لك كده ؟ علشان رافض استعباد المراة واللا ايه ؟ مستنية اسمع ردك

وشكرا لتشريفك المدونة يا دك

Dr. Diaa Elnaggar said...

العزيزة الملكة

النقطة الأولى تقول إن الدين صنعة رجال، وهي تعني أن كثيرا من الأمور الدينية ، وليس الإسلام، هي انعكاس لميراث طويل من رغبة الرجل في السيطرة على المرأة، دون وجود مسوغ حقيقي لهذا في الإسلام. ولعلك تذكرين يوم أن قامت الدنيا ولم تقعد حينما أمت امرأة مسلمة متخصصة في الشريعة الرجال والنساء في أحد المدن الأمريكية، وانبرت الغالبية الساحقة من رجال الدين تندد بهذه الفعلة الشنعاء وتسوق من الأدلة الشرعية على عدم جواز إمامة المرأة للرجل، وبعض الأصوات التي انبرت للدفاع عن هذا الأمر تم ممارسة ضغط هائل عليها للتراجع حتى تراجعت، والمثير للإهتمام أن كثير من النساء أيدت وجهة النظر هذه، وهي أنه لا إمامة للمرأة في الصلاة أو غيرها، ألم أقل لك إن الدين صنعة رجال، مع أن الآية القرآنية واضحة تماما: إن أكرمكم عند الله اتقاكم، والكفاءة هي المعيار الذي يقاس عليه كل شيء في الإسلام، على الأقل في الإسلام كما أفهمه. وحقيقة أنا متشوق أعرف رأيك في هذا الأمر، هل انت ممن يرون أن إمامة المرأة للمصلين الرجال لا تجوز إذا كانت أعلم المصلين بأمور الدين؟

وبالنسبة للنقطة الثانية، فأنا لم أقل الزوجة، بل المرأة العربية، وهي تهيأ من نعومة أظفارها على هذا الإحتلال حتى إذا ما تم لا يجد المحتل صعوبة في فرض سيطرته على المرأة المحتلة. إنه ميراث طويل من صناعة دين ذكوري على يد الرجال، وتهيئة المرأة لقبول الإحتلال تحت مختلف الذرائع، وبالمناسبة الطالبة التي قالت لي هذا الكلام قالته لي لأنها وجدتني مش "حمش" بما فيه الكفاية.

عميق تحياتي

ضياء

mycore said...

فهمتى كلامى غلط يا ملكة
مش قصدى إن لما الزوجة تعجب براجل تقول لجوزها
إنتى ليه أخدتيها فى المعنى ده؟
أنا أقصد فى أى مجال عموما
يعنى مثلا تقول لجوزها أنا بحب أوى أشوف أفلام للمخرج الفلانى
أو بحب أقرا الكتب من النوع كذا
فيحاول هو إنه يعمل الحاجات دى أو على الاقل يوفرها لزوجته
وأنا لسا مصر على إن الراجل لا يمكن إنه يحب كل نساء العالم لأن الراجل بيحب يشوف حاجات معينة فى مراته مش يشوف فيها كل حاجة
يشوف فيها الحاجة إللى هو بيحبها إللى هو عايزها مش يشوف فيها كل الحاجات إللى فى نساء العالم
وماتخافيش يا ملكة أنا لا يمكن أغير أفكارى حتى بعد الجواز لأنها تفاصيل بسيطة لكن جميلة لو ضيعناها هتبقى الحياة الزوجية روتينية جدا وآخر نكد


والجواز بالاتفاق وبعدين بالخناق وبعدين بالطلاق
هههههههههه


وكفاية كده عشان أنا إتقفلت لما سمعت خبر وفاة داليا عز إللى كانت سبب رئيسى فى تجميعنا كلنا مع بعض
فلندعو لها بالرحمة

ومن قبلها سمعت خبر وفاة فتاة إسمها شيماء برضو صاحبة مدونة
shiko online
إثر ظروف صحية أليمة
بس أنا عرفتها بعد وفاتها عن طريق المدونة ....إدعوا لها بالرحمة أيضا

وليتقبل الله خيرات أعمالهن يارب العالمين



محمد شعبان

The Queen said...

د.ضياء

بالنسبة للنقطة الأولى فأنا اختلف معك وإن كان ليس هناك من الأساس مجال للإختلاف لأنها مسألة شرعية بحتة وليست مشكلة ولنا أن نجتهد لإيجاد حل لها .. فالقول للقرآن والسنة وأهل العلم .
وإمامة المراة للرجال لا تجوز واليك الرابط التالي سيدي الفاضل لتطلع عليه لتصحيح معلوماتك

http://www.saaid.net/fatwa/f54.htm

شكرا لك دكتور ضياء

The Queen said...

my core

انا كنت بضرب لك مثل مش أكثر لأن الزوج ممكن يعمل تصرف زي ده ويقول كلمه زي دي عادي جدا ولا يهمه زوجته ممكن تحس بإيه ..

عموما ربنا يهنيك يا محمد وحياتك الزوجية تكون سعيدة

وبالنسبة لداليا - رحمها الله - انا اتصدمت جدا بجد مكنتش مصدقة بس دخلت على البلوج بتاعها والاتحاد فعلا لقيت الخبر صحيح .. ربنا يرحمها ويتقبل صالح اعمالها

Dr. Diaa Elnaggar said...
This comment has been removed by the author.
Dr. Diaa Elnaggar said...

العزيزة
The Queen

لعلك نفسك قرأت الرابط ولعلك تفهمين الآن معنى أن الدين صنعة رجال !!!! 0

بالمناسبة، السنة والشيعة الذين يكفر كثير منهم بعضهم البعض اصدروا بيانا مشتركا، سبحانك يا ربي، على حرمة إمامة المرأة للرجل، ثم تسألين عن معنى عبارة الدين صنعة رجال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ثم اقرأي هذا الرابط الذي أرسلتيه لتصحيح معلوماتي على حسب قولك، واسألي نفسك، إذا كان كاتب المقال نفسه يقول أن الرجال كانوا يتلقون علمهم عن بعض الصحابيات وامهات المؤمنين، وما الخطابة في جوهرها سوى تلقي العلم، فما الضير في أن تلقي المرأة خطبة الجمعة مثلا طالما كانت اكثر الموجودين علما، وإذا كان الإسلام يعرف حالات أمّ فيها عبيد أحرارا، عبيد أموا أحرارا، وتحرم على المرأة فعل ذلك
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! 0

لعلك تفهمين مجددا معنى أن الدين صنعة رجال !!!!!!!!!!!!!!!! 0

أدعوك لقراءة تدوينتي عن الفكر والكفر مجددا !!!!!!!!!!!!!!!!! 0

ألم أقل لك أن طالبتي رأت أنني لست رجلا بالشكل الكافي !!!!!!!!!!!!!!!! 0

عميق تحياتي

ضياء

The Queen said...

يا دكتور ضياء

الدين ليس صنعة احد لانه ليس مهنة ولا صنعة الدين لله وهو فقط من يقرر ما الحلال وما الحرام وهذا ما قاله ربي وأنا مؤمنة به وليس عندي أي استعداد لاستنتج لأني لا أطعن في حكم ربي حشا لله

ده رأيي يا دكتور وبشكرك مرة تانية على مناقشتك حتى لو كنت مخلتلف معي في الرأي .. أنا أناقش مشكلة اجتماعية وليس مشكلة دينية

تحياتي

Dr. Diaa Elnaggar said...

العزيزة
The Queen

اسمحي لي بتعليق صغير على ما كتبتيه:

كتبت الآتي:

الدين ليس صنعة احد لانه ليس مهنة ولا صنعة الدين لله وهو فقط من يقرر ما الحلال وما الحرام وهذا ما قاله ربي وأنا مؤمنة به وليس عندي أي استعداد لاستنتج لأني لا أطعن في حكم ربي حشا لله

ولك أقول:

تقولين لي إن الله فقط من يقررر ما الحلال وما الحرام،

وسؤالي الصغير:

من يقرر ما أحله الله وما حرمه الله؟ الله نفسه في مواضع قليلة جدا جدا جدا ذكر بعض ألفاظ التحريم والتحليل، ولكن كل البناء الفقهي الهائل الموجود لدينا هل هو من صناعة الله نفسه؟ ام أنه من صناعة بعض رجال الدين؟ فكري فيها بالراحة دون أن تخشي من التفكير في امور الدين، فهذا هو الأقرب لمنهج الله يا سيدتي الفاضلة.

ثم مقولتك:
وليس عندي أي استعداد لاستنتج لأني لا أطعن في حكم ربي حشا لله

عجبا فعلا لهذه المقولة، ليس عندك استعداد لأن تستنتجي، والاستنتاج هو الخروج بالنتائج المنطقية من مقدماتها المنطقية وهي عملية عقلية طبيعية فكيف لا تريدين القيام بها؟ إنك بذلك بالمناسبة تخالفين منهج الله نفسه الذي أمرك في ما يزيد عن 10 بالمائة من آياته في التفكر والتدبر واعمال العقل، فلماذا عند الدين نريد أن نوقف هذه العملية العقلية؟ ثم أيضا لماذا هذا التطرف في الرأي:

لأني لا أطعن في حكم ربي حشا لله

هل أنا قلت يا سيدتي أن إعمال العقل في خروج عن حكم الله؟ لماذا هذا الافتراض؟ حقيقة لا اعرف، وربما حري بك أن تقرأي كتاب الأستاذ العقاد "التفكير فريضة اسلامية"، قبل أن تقولي هذا الكلام.

يا سيدتي، هذا هو الشق الثاني من تعليقي الأصلي: المرأة الشرقية المسلمة جاهزة للاستعمار، وهي فعلا للأسف هكذا وخاصة عندما يتم استعمارها باسم الدين، والدين من هذا الاستعمار براء براء براء

واسمحي لي أن اظل على اضافتي :
إنها تناقضات رجل، وإنها أيضا تناقضات امرأة

عميق تحياتي

ضياء

The Queen said...

د. ضياء

كلامك جميل وانا اتفق معك ولا أخالفك الرأي ولكن ولكن ولكن أنا أفكر واستنتج ولكن يبقى من هم اعلم مني بأصول الدين والفقهاء هم من لهم الحكم الاخير في الامور التي لم ترد بها آية قرآنية صريحة أو حديث نبوي

وهو ما يسمى بالاجتهاد وهم بالفعل اجتهدوا وتوصلوا للاحكام التي بعثت لحضرتك رابطها لتطلع عليها

مثلا حضرتك دكتور في الأدب واعتذر لا أتذكر أي انواع الأدب بالضبط ولكني لست على علم مثلك بهذا الأدب ولذلك عند حديثي عنه لا يجوز ان ناتخطى ما توصلت انت اليه عن طريق أبحاثك ودراسات طويلة وامحيه بكلمه انا اعتقد ومؤمنة باعتقادي بأن كذا هو الصواب !! لكل السبق في مجاله

ولاني ليس لدي أي شك او اعتراض على ما توصل له العلماء ولان ايضا لم يحدث في عصر النبي صلى الله عليه وسلم ان امت امرأة رجالا او نساء لصلاة الجمعة فبماذا افتي أنا

وانا ايضا مع القول : من قال لا أعلم فقد أفتى
بس مش مع الموضة اللي طالعة دلوقتي ان كل واحد ليه رأي خاص ملوش اي سند ديني يفتي بيه وياخد ذنب ملايين هتسمع كلامه وتعمل بيه .. طيب ليه !!

حاجة كمان يا دكتور ضياء
ان تايه هدفك او الحكمة انك تقول وتشجع ان المرأة تأم الرجال ؟؟
هل هي دي النقطة الوحيدة اللي هتحرر المرأة ؟؟ ابدا طبعا
المرأة لما تقف قدام الرجال وتميل لتركع وتسجد ومن المفروض انهم كمصلين مش هيقوموا بأي حركة غير بعد الامام ما يقوم بها ويثبت يبقى هيشوفوها بالله عليك ده اسمه كلام ؟؟
ده لما تكون المرأة بتصلي لوحدها حتى او في جماعة من النساء بيكون لهم مكان خاص بهم والمفروض انها متصليش قدام راجل يبقى تقولي تكون هي الإمام ؟؟

الإسلام دين جميل جدا كرم المرأة ورفع شأنها وموضوع الإمامة ده مش هدر لحقوقها ولا تخاذل مننا كنساء لما نرضى بيه بالعكس فيه حفظ لينا

بالنسبة بقى لكلامك وتلميحك اني متناقضة او برضى بخضوع المراة فأنا مش عضوة في جمعيات تحرير المراة المعقدة .. آه بجد اللي فيها معقدات نفسيا وكارهات للحياة وللرجال مش بيطالبوا بحقوق المراة لا دول بيطالبوا بعزلها
لكن أنا مع العدل والرجال قوامون على النساء وانا ضد اي امرأة تفكر او تحاول انها تبقى زي الراجل في كل حاجة عمياني كده وخلاص
احنا عندن اعقل نفكر بيه واكيد لو شئ مفيهوش خطأ ولا معصية يبقى الراجل هيوافق عليه ولو رفض وقتها يبقى هو ده اللي بقول عليه وبتقول عليه ان في ظلم على المرأة

الاعتراض مش للاعتراض وبس يا دكتور انا افكر واستنتج لما يكون في مجال للفكر والاستنتاج لكن في امور مفتيش فيها وخلاص علشان اقول اني صاحبة فكر .. ده يبقى فراغ وهيؤدي في النهاية لعواقب أسوأ

أتمنى تكون توصلت للهدف من كلامي ولو ليك تعقيب ياريت يكون توضيح هدفك من تحليل امامة المراة للرجال

تحياتي

osama said...
This comment has been removed by the author.
osama said...

الرجل هو الرجل شرقي كان اوغربي ...
الرجل في المطلق
ثم الرجل الشرقي مقارنة بالرجل الغربي ...
ثم نعود للرجل في العموم مرة اخرى.....

الرجل بالفعل يحمل في جيناته عبر العصور السحيقة سلطة الهيمنه والغلبة على المرأة والرغبة في ذلك ابدا..
وهنا يحق لنا ان نُساءل البديهه سؤالاً اذا كان التساوي في البدء قائماً فلماذا تغلب الرجل او كيف استطاع الا لأنه يحمل ما يجعله يستطيع الغلبه ...
وهو ما ترجم بالقوامة .....

هذه مقدمه قد تكون شطت عن الموضوع لكن وجدتها ضرورية لان الرجال سواء في هذا الامر ...
والذي حدث للرجل الشرقي انه لم يكتف بالقوامة الأولى وهي قوامة المسؤولية بل زاد عليها بتكبيل المرأة وقهرها ... والعنت معها هذا كان ايضا في العالم الغربي الا انه كان اقل وطأة وتحرر منه بصورة كبيرة تحت وطأة التحرر من كل القيود المسيطرة على العقل والمجتمع في العالم الغربي خصوصا الاستبداد السلطوي...

اما في الشرق فالرجل ذاته يعاني من قهر السلطة يتبع ذلك ان يقهر هو المرأة كطرف اضعف بعملية تسمى في علم النفس الاحلال والتبديل ...

عذرا اطلت وتشعبت وابتعدت...

موضوع جميل وثري
لك خالص تحياتي

Dr. Diaa Elnaggar said...

The Queen

اسمحي لي بتعليق جديد على ما كتبت.

حقيقة لا أعرف هل قرأت الرابط الذي ارسلتيه لي أم لا؟ ولكن إذا قرأتيه فستجدي فيه شيئا عجيبا جدا، ألا وهو أن السادة الأفاضل من رجال الدين الذين كتبوا تعليقاتهم على عدم جواز إمامة المرأة للرجال في الصلاة استندوا فقط على ان هذا الأمر لم نعرف له ممارسة فعلية في صدر الإسلام او بعده، ولكنهم لم يأتوا بنص يحرم هذا الأمر، وقد استند هؤلاء الأفاضل على قاعدة فكرية فاسدة: شيوع النتيجة يقوم برهانا على صحة مقدماتها، وهذا طبعا خاطئ تماما، إذ أن شيوع عدم ممارسة المراة للإمامة على الرجل لا يعني بالضرورة صحة الحكم بعدم جواز هذا الأمر. كما ان الاستناد على الإجماع في إصدار أحكام الدين لا يجوز، ولم يقل به جمهور العلماء بمالمناسبة، وهناك قاعدة هامة جدا في اصول الدين تقول:
يعرف الرجال بالحق ولا يعرف الحق بالرجال

بمعنى أن اتفاق مجموعة من الرجال على شيء انه حق لا يجعل هذا الأمر حقا فعلا، فالحق له وسائله الذي يبحث به بعيدا عن اجماع الرجال أو شيوع ممارسته.

وبالتالي أرجو منك أن تقرأي الرابط الذي ارسلتيه ليه وهات منه نصا صريحا من القرآن أو السنة على عدم جواز إمامة المرأة للرجل في الصلاة.

ثم أرجع وأسألك مرة أخرى ما لم تجيبي عنه في المرة السابقة:

إذا كان كاتب المقال نفسه في الرابط الذي ارسلتيه يقول أن الرجال كانوا يتلقون علمهم عن بعض الصحابيات وامهات المؤمنين، وما الخطابة في جوهرها سوى تلقي المأموم للعلم الديني على يد الإمام، فما الضير في أن تلقي المرأة خطبة الجمعة مثلا طالما كانت اكثر الموجودين علما، وإذا كان الإسلام يعرف حالات أمّ فيها عبيد أحرارا، عبيد أموا أحرارا، واخده بالك، ثم يحرم رجال الدين، وليس الإسلام بالطبع، على المرأة فعل ذلك، اليس في هذا انزال من قيمة المرأة إلى ما دون العبيد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أما حكاية الموضة والطلوع برأي ديني بلا سند فمتفق معك في هذا، بل أن وجوب وجود البرهان لا ينطبق فقط على الأمور الدينية بل على كل مناحي الفكر، وهذا هو عين ما ابحث عنه، هات لي السند الديني الذي يحرم إمامة المرأة للرجال في الصلاة!!!! ولا تنسي ان الأصل في كل شيء التحليل إلا التحريم فيكون بنص واضح وصريح، فأين هو؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

ثم موضوع امامة المراة للرجل في الصلاة أنا ضربته مثلا فقط للتدليل على ما قلته من أن الدين صنعة رجال، ورأيتك تستنكرين العبارة ويتبقى انك لم تردي على ما سالته لك في المرة االسابقة:

ما هو الدين؟ أليس مجموعة التفاسير والتأويلات التي كتبت على يد من نسميهم رجال الدين؟ ثم ما تسمية أنت احكام الله وأوامره، من أين أتيت بها؟ ألا تعرفينها من رجال الدين؟ فهي صنعة يا سيدتي قائمة على التأويل والتفسير، وأنا ازعم أن كثيرا منها تم عن قصد لصالح الرجل، وهذا ما كنت اقصده بمقولة الدين صنعة رجال.

ثم سؤال صغير على جملتك:

الإسلام دين جميل جدا كرم المرأة ورفع شأنها وموضوع الإمامة ده مش هدر لحقوقها ولا تخاذل مننا كنساء لما نرضى بيه بالعكس فيه حفظ لينا

امال ايه؟ فهميها لي كده بالراحة يمكن ربنا يشرح صدري لفهم ما استغلق. يا سيدتي المساوة لا تعني المساوة في الوظيفة البيولوجية، فهذا امر واضح، أن الرجل والمراة يقومان بوظائف مختلفة، ومنها مثلا أنه من المستحيل، بل من السخف الفكري ان تطلبي من الرجل ان يحمل ويرضع، ولكن المساوة في القيمة الإنسانية والدينية امر بالنسبة لي مفروغ منه، وبالتالي لا اعرف حقيقة كيف يمكن ان تبرري لنفسك أن استبعاد المرأة من امور دينية بعينها ليس فيه اهدار لقيمتها الإنسانية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ إلا إذا نظرت - للأسف كما يفعل كثير من الرجال - إلى المرأة على أنها أصل كل الشرور وأنها فتنة يجب منعها وحجبها؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لا يوجد إنسان عاقل يعترض لغرض الاعتراض طبعا، ولكني اريد ان يكون الاختلاف بيننا مبررا، فلا يكفي أن تقولي لي:

هذا رأيي والاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية

فأقول لك:

جمال الكون في الاختلاف المبرر، أي المستند على نتائج منطقية تم التوصل إليها من مقدماتها المنطقية، وهذا عين ما أفعله يا سيدتي، وعين ما طلبه الإسلام مني، ولكنه الإسلام كما أفهمه انا، وليس الإسلام الذي صنعته بعض أيادي الرجال.

ثم سؤال آخر صغير: هل تستطيعين فصل القضايا الإجتماعية عن الدين، لأني حقيقة استغربت جملتك من أنك تبحثين قضية اجتماعية وليست دينية !!!!!!0

ماذا يعني هذا؟ ألا يستند المجتمع وخاصة الذكوري منه، في تعامله مع المرأة على الدين ويبحث عن شرعية لأفعاله الظالمة تجاه المرأة من خلال الدين نفسه، فكيف تفصلين هذا عن ذاك؟؟؟؟؟؟؟؟

منتظر إجابتك

عميق تحياتي

ضياء

The Queen said...

أسامة
:عجبتني جدا جملتك

اما في الشرق فالرجل ذاته يعاني من قهر السلطة يتبع ذلك ان يقهر هو المرأة كطرف اضعف بعملية تسمى في علم النفس الاحلال والتبديل ...

وايضا فهم البعض لمفهوم القوامة بشكل خاطئ وهو تسلط الرجل على المرأة

رأيك سليم وإضافتك أثرت الموضوع بشكرك جدا على زيارتك وتشريفك

نورتني

The Queen said...

د. ضياء

هرد عليك جزء جزء وبداية انا سعيدة بمناقشتك رغم انها اقرب للمجادلة - اسمحلي بس هي كده- اجاوبك بقى :

انت بتناقض نفسك لما الاول قلت لي المفروض نفكر ونجتهد عشان نوصل للاحكام اللي هي مفيش ليه انص قرآني او حديث نبوي !! والرابط اللي معاك اجتهاد علماء للوصول لحكم لم يرد بشانه نص قرآني .. فعلام الاعتراض؟

الاسلام مستحيل ينزل من مكانة الرأة لا للعبيد ولا غيره بالعكس كرمها وهقولك ازاي ... السيدة عائشة كانت فعلا بتلقي الدروس وتجاوب من يسألها في امور الدين رجالا او نساء ولكنها لم تأمهم في الصلاة فلو كان هذا يجوز وحلال فلماذا لم تفعل ؟ ولماذا لم يأمرها بذلك النبي عليه الصلاة والسلام ؟
انا مقلتش ولا حد قال ان المراة ان كانت اعلم بامور دينها من رجال لا يتلقون العلم على يديها والدليل ان عندنا سيدات متفقهات في الدين ويدرسن الفقه وغيره ويظظهرون على شاشات التليفزيون ويفيدون الجميع بعلمهم رجالا ونساء

ما هو الدين؟ أليس مجموعة التفاسير والتأويلات التي كتبت على يد من نسميهم رجال الدين؟ ثم ما تسمية أنت احكام الله وأوامره،

لا الدين احكام الله المذكورة في الكتاب وسنة نبيه عليه السلام ثم بعد ذلك تأتي اجتهادات العلماء وليس العكس

يا سيدي الفاضل انا لا انظر للمراة على انها اصل كل الشرور بالعكس جدا احتقر من يفكر هكذا واعتبر المراة هي أساس كل شئ جميل وأصل كل الخيرات وان كان ليس مجالا هنا للحديث التفصيلي عن كيفيه ذلك واكتفي بتوضيح وجهة نظري فقط واتفق معك ان مفهوم المساواة عندي ليس في الوظائف البيولوجيه ولا ايضا في الوظائف التي لا يمكن سوى للرجال القيام بها المساواة في التعامل وفي الرحمة .. وبرضه اسألك الاسلام ازاي حرم المرأة من حقها في دينه االاسلام محرمش عليها حاجة في دينها وحللها للراجل حتى ربنا لما ذكر في القرآن الثواب والعقاب لم يحدد ان الثواب للرجال والعقاب للنساء واي عالم في الدين يفتي بفتوة فيها انقاص م نحق المراة وهدر لانسانيتها اعتقد ان الباقون سيكونون أحكم ام انك تشكك في نزاهة عقول كل رجال الدين ؟

بقي ان أشرح لك معنى جملتي انني اناقش قضية اجتماعية وليست قضية دينية .. قصدت بها انني اناقش قضية اجتماعية الاساس فيها بالرجوع للدين وشرع الله ان الزواج مودة ورحمة بين الزوجين فهذا معروف وواضح وليس استنتاجا ولكن الفرق عندنا اناقش قضية دينية بحته فهذا لا يمكن تناوله مع جمهور الناس وعامتهم ولكن الاصح ان يناقض مع اهل العلم والمتفقهين في الدين لكي لا نضل
هديك مثال بسيط على كل اللي بنتكلم فيه علشان تفهم قصدي اكتر

انت وانا وكل البشر يفكروا ومسموح لهم وحلال وكل حاجة انهم يفكروا في قدرة الله ويفكروا في الله من خلال كي شئ حواليهم بتتجلى فيه عظمة الخالق وقدرته لكن اللي يوصل للكفر بالله انك تفكر في ذات الله سبحانه وتعالى
نفس الشئ بالنسبة للي بنتكلم فيه شوف الاول القضية اللي انت هتتعب في دراستها ايه الهدف من وراها وانا بعترض ليه اصلا وهل اعتراضي عشان اوصل لهدف اسمى وهصحح وضع غلط واللا يمكن تفكيري ده ياخدني ويوصلني لتفكير غلط ؟


آخر حاجة يا دكتور ضياء عندي في الموضوع ده سؤال انت مجاوبتش عليه ايه هدفك من ان المراة تام الرجال ومفسرتليش هتميل ازاي قدامهم تركع وتسجد ؟
وسؤال جديد واخير وحاسم اعتقد يوصلك ليه المراة مينفعش تأم الرجال وده افضل لها ومش تحامل ولا هدر لحقوقها بالعكس حفظ لكرامتها وانوثتها وحياءها وكل حاجة

بفرض ان المراة إمام لمسجد بقى وبتام المصلين ، ولا يخفى عليك ظروف المراة الخاصة كل شهر .. ماذا تفعل اذا أجاءها المحيض وهي على المنبر تصلي وتخطب في المصلين ؟؟
تفسد صلاة مليون واحد بيصلي وراها عشان تقول انا زي الرجل مفيش فرق !!!

تحياتي يا د. ضياء

Dr. Diaa Elnaggar said...

The Queen

طبعا اسمحلك تعبري عن رأيك، حتى لو نظرتي إلى نقاشنا على انه مجادلة، واسمحي لي أنا كمان "بقى" بالرد عليك:

أولا: ليس هناك تناقض،وهم اجتهدوا ولغيرههم أن يجتهدوا، أم تراك تبحثين عن حقيقة مطلقة؟ هذه عند الله فقط، اختص بها فقط الله سبحانه وتعالى، أما البشر فحقائقهم نسبية. فأين التناقض؟ كل سؤالي كان ببساطة أين أسانيد من يزعم بعدم جواز إمامة المرأة؟ ولم أجد الرابط الذي اشرت إليه يذكرها، ولا أراك تذكريها أنت ايضا. ولو كان استنادك إلى عدم وجود أخبار لدينا عن إمامة المرأة للرجل في الصلاة، فقد رددت على هذه النقطة بالفعل وهي أن شيوع النتيجة لا يقوم برهانا على صحتها.

ثانيا: طبعا الإسلام لم ينزل بالمراة لما هو ادني من العبيد، ولكن بعض رجال الدين فعلوا، حينما حرموا عليها الإمامة في الصلاة وصرحوا بها للعبيد، ولا أدري حقيقة كيف تفسرين هذا التناقض من جانب رجال الدين، وليس من جانب الإسلام بالطبع؟ أما لماذا لم تقم السيدة عائشة بالإمامة فهذا سؤال يحتمل إجابات نظرية عديدة، فلربما حجب كتاب السيرة من الرجال هذه المعلومة؟ ربما كانت تخشى مواجهة الجمهور؟ ربما وربما وربما، ثم ماذا؟ اي إجابة مفترضة لا تقوم مع ذلك دليلا على صحة فرضية عدم جواز إمامة المرأة للرجال، لأننا إذا فتحنا باب الاحتمالات النظرية فأي إجابة لا يمكن التحقق من صحتها ستكون صحيحة، وبالتالي لن يكون أي منها صحيحا في ذات الوقت، عملا بالقاعدة الأصولية: "ما تطرق به الاحتمال بطل به الاستدلال"

ثالثا: ما الفرق بين قيام المرأة بالخطبة الدينية وبين تلقي العلم على يديها؟ لا اعرف حقيقة اين المشكلة الحقيقية، مع أني أرى الأمرين يتساويان في المقدمات المنطقية:

المرأة واعظا في درس خاص هي نفسها المرأة الواعظة في خطبة أمام الجمهور

، فإذا تساوت المقدمات المنطقية، فكيف بنفس المقدمات المنطقية أصل لنتيجتين مختلفتين؟؟؟؟؟؟

رابعا: وهذه الأحكام في مجموعها اين تجدينها؟ أنا اتفقت معك أن بعضها القليل جدا جدا جدا هو ما اتي ذكره صراحة في كتاب الله وسنة الرسول، ولكن ما عداها هو نتيجة تأويل وتفسيرات رجال الدين، ولا ادري صراحة ما هي نقطة اعتراضك؟ سوى أنك ترفضين عبارة أن الدين صنعة رجال، وقد شرحت لك معناها أكثر من مرة ودللت على صحتها من وجهة نظري. كما أحب أن اذكرك بمقولة الإمام علي بن ابي طالب التي قالها لأحد الرسل الذين أرسلهم لإحدى القبائل العربية لمجادلتهم، وهي دليل على وعي الإمام علي بقضية صناعة الدين هذه حينما قال: "لا تجادلهم بالقرآن فالقرآن حمال أوجه"
، بمعنى أن هذا يفسره هكذا والآخر يفسره هكذا.

خامسا: كتبت تقولين:

الاسلام محرمش عليها حاجة في دينها وحللها للراجل حتى ربنا لما ذكر في القرآن الثواب والعقاب لم يحدد ان الثواب للرجال والعقاب للنساء

والإمامة يا سيدتي المحرمة على المرأة، ماذا تكون؟؟؟؟؟؟؟؟ اليست من امور الدين التي حللت للرجل وحرمت على المرأة، مع تأكيدي أن ليس الإسلام من فعل هذا، بل بعض رجال الدين.

سادسا: الهدف من جواز إمامة المرأة هو ارساء مبدأ المساوة في القيمة الإنسانية الراسخ في الإسلام بين كل المخلوقات. لأنك بعد قليل ستجدين مثلا - من بين مئات الحالات الأخرى - ستجدين من يعترض على ترشح المرأة لمنصب رئيس الجمهورية بحجة أن إمامة المرأة على الرجل لا تجوز، ثم عدم جواز تولي المرأة رئاسة قسم أو إدارة طالما فيها رجال،إلخ، فنضرب بذلك بمبدأ "الكفاءة" عرض الحائط، ، فهل تريدين هذا حقا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

سابعا: لا أدري حقيقة ما المشكلة في ركوع وسجود المرأة، إلا أنك ترين فيها حقا اصل كل الشرور وتخشين على المصلين من فتنتها؟

ثامنا: وبالنسبة للسؤال "الحاسم"، وهو يخص الصلاة فقط، أما بالنسبة للخطبة فلم يشترط في صاحبها طهارة الوضوء، دعيني اسألك: وماذا يحدث عادة مع الرجل حينما يُنقض وضوءه وهو يصلي بالناس، حينما يخرج منه ريح مثلا أثناء الصلاة؟؟؟؟؟؟؟ أليست نفس الحالة، فماذا يفعل؟ يخرج من الصلاة ويتولى غيره اتمام الصلاة، ونفس الشيء بالنسبة للمرأة، لو افترضنا مثلا أن الحيض أتاها فجأة دون سابق انذار، وهو ما لا يحدث عادة، فلتتنحى جانبا ويتولى أحد المصلين اتمام الصلاة. اين المشكلة "الحاسمة" هنا؟

بالمناسبة اتفرجي على الفيلم المعروض في اليوتوب عن صلاة المراة في المساجد

http://www.youtube.com/watch?v=MPgQtDB318Y

وهذا الحوار مع د. أمينة ودود التي أمت الرجال والنساء في أمريكا

http://www.youtube.com/watch?v=MzkNgMTKkP8

وهذا تقرير عن كتاب جمال البنا الأخير عن إمامة المرأة
http://www.alarabiya.net/articles/2005/08/19/16015.html

واخيرا تقرير من العربية نت عن تراجع مفتي الديار المصرية عن فتواه بجواز إمامة المرأة للرجال في الصلاة

http://www.alarabiya.net/articles/2005/04/14/12186.html

عميق تحياتي

ضياء