Sunday, April 6, 2008

الشرطة في خدمة من ؟




الأمان .. ذلك الشعور الذي يسعى جميع البشر للحصول عليه ، يسعى الفرد لتأمين حاضره ومستقبله بشتى الطرق المتاحة فليس من المعقول افتراض تخاذل المرء في تلك النقطة .
هذا على الصعيد الشخصي ، أما إذا جئنا للصعيد الاجتماعي فإن الدولة تتكفل بحماية كافة فئات الشعب كما من واجبها حماية ممتلكات الدولة وتراثها وتاريخها
وربما كان الجهاز الأمني الرئيسي في تلك النقطة " الشـرطة " التي ومن المفترض أنها في خدمة الشعب .. ولكن ، هل الشرطة في خدمة الشعب ؟

مجمع مبارك السكني بالإسكندرية يعاني من سرقات بالإكراه منذ سنوات وتقدم السكان بعدة بلاغات ولم تحرك الشرطة ساكناً والعصابات يتسع نشاطها ويمارسون السرقات في النهار وتحت تهديد السلاح يأخذون ما يشاءون ويغادرون في سلام

لك أن تتخيل شعورك بالخوف وأنت في منزلك فأين إذاً يمكن أن تشعر بالأمان ؟
أتذكر الآن ما تعلمته في سنوات عمري الأولى في المدرسة عن فوائد المنزل للإنسان وكان من بينها أنه يوفر الأمان .. فأين هو الآن ؟
والسؤال الأهم أين جهاز الشرطة ؟ يسهر على حماية من ؟ ماذا يعمل ضباط الشرطة الذين وضعتهم الحكومة في مرتبه اجتماعيه ومستوى مادي أفضل من بقية الشعب ؟
ما الذي يشغلهم عن تلبية نداء الشعب الذي أصبح يعيش في غابة ولكنها غابة يأكل فيها الضعيف القوي .. تلك العصابات التي تجمع حثالة المجتمع ليتهجموا على الأهالي في بيوتهم



لماذا لم تهب وزارة الداخلية وتصدر بياناً كالذي أصدرته بشأن إضراب يوم السادس من أبريل
أليس عجيباً أن يتكون جهاز أمني في دولة ما ليحمي الفساد والغلاء ويحارب أي بذرة خير وإصلاح ؟

7 comments:

Heba said...

مرحبا

إذا كانت الحكومة سايبة الناس يخبطوا في بعض بسبب الغلاء

ويوماتي جرحى وقتلى في طابور العيش

والمعاملة غير الأدمية اللي الناس بتشوفها في أقسام البوليس

هل تتوقعي بعد كل ده إن الشرطة تكون في خدمة الشعب

The Queen said...

لأ ما انا عارفة طبعا انها مش في خدمة الشعب
دي في خدمة نفسها وخدمة كل مفسد في الأرض
بس الموضوع بقى لا يطاق بصراحة
مفيش امان في اي مكان لا في شارع ولا في بيت !! طيب نعمل ايه يعني نعيش في البلد دي ازاي؟

شكرا يا هبه على زيارتك الكريمة

رئـــــيسـة حزب الأحلام said...

السلام عليكم
فعلا الشرطة فى خدمة من سؤال جميل ياريت الحكومة تجاوب علية

رئـــــيسـة حزب الأحلام said...

السلام عليكم
فعلا الشرطة فى خدمة من سؤال جميل ياريت الحكومة تجاوب علية

The Queen said...

رئيسة حزب الاحلام

الحكومة بتجاوب عليه فعلا وبكل وقاحة لما الشرطة تحميها هي بس وتضرب المواطن اللي بيلجأ لها علشان تحميه
تفتكري في أبلغ من كده رد ؟

زيارتك غالية وفي انتظارك قريبا

مدون حر said...

لا اتمنى ان يتم غزو مملكتك وانك تقدري تحكميها للابد
تحياتي لك مملكتك والله روعة

The Queen said...

مدون حر

ميرسي على الامنية
بس دي مملكتي وغاليه اوي عندي اكيد هحافظ عليها
تحياتي لك